أخبار عاجلة
الرئيسية /5 الاخبار /5 بمناسبة اليوم العالمي للتصوير الفوتغرافي اريج تونس تحتفي بالمصور المحترف عمر حرز الله 
عمر حرز الله مصور فوتوغرافي محترف من تونس

بمناسبة اليوم العالمي للتصوير الفوتغرافي اريج تونس تحتفي بالمصور المحترف عمر حرز الله 

بمناسبة اليوم العالمي للتصوير الفوتغرافي اريج تونس تحتفي بالمصور المحترف عمر حرز الله 

فى التاسع عشر من شهر أوت من كل عام، يحتفل العالم باليوم العالمى للتصوير الفوتوغرافى، وقد تم تحديد هذا اليوم كيوم عالمى، بعدما قامت الحكومة الفرنسية بشراء براءة أول تصوير فوتوغرافى فى هذا التاريخ. ١٩ اوت 1839، ثم قدمته هدية للعالم، وصاحب هذا الاختراع هو عالم كيميائى فرنسى شهير، أما بداية التفكير فى هذا الاختراع، فهو الاعتماد على ما توصل إليه العالم العربى (ابن الهيثم)، الذى استطاع أن يرى انعكاس صور الأشياء، من خلال الغرف المغلقة المظلمة، إلى أن تم التوصل إلى اختراع فيلم الكاميرا، الذى اخترعه أحد العلماء الأمريكان فى القرن التاسع عشر.

ومن هنا كانت بداية الطريق، لابتكار آلة التصوير التى تعرف حاليا بالكاميرا، أما الكاميرا الرقمية فقد أصبحت شعبية من عشرين عاما فقط. حتى ظهرت الهواتف ذات الكاميرات. 

التصوير المنظورى أو التصوير الضوئي أو الفوتوغرافيا (مشتقة من اليونانية، وتعني الرسم بالضوء)، مرادف لفن الرسم القديم فمن خلال العدسة يقوم المصور بإعادة إسقاط المشهد أمامه على وسط يمكن من خلاله إعادة تمثيل المشهد فيما بعد.

والتصوير هو عملية إنتاج صور ومنظر بواسطة تأثيرات ضوئية؛ فالأشعة المنعكسة من المنظر تكوِّن خيالاً داخل مادة حسّاسة للضوء، ثم تُعالَج هذه المادة بعد ذلك، فينتج عنها صورة تمثل المنظر. ويسمى التصوير الضوئي أيضًا التصوير المنظورى الفوتوغرافي.

تكنولوجيا تقنية شريط التظهير أو الفيلم تتشكل من عمليات معملية كيماوية معقدة. عندما يتعرض الفيلم للضوء فتترد جزيئات شريط التظهير الفيلم ويخلق هذا التردد المستحلب. في هذه الدرجة المستحلب الرقيق وإذا تعرض الفيلم للضوء سيتلف المستحلب. وبعد ذلك يغوص المستظهر أو الفيلم في كيماويات منظورية أو فوتوغرافية وهي خطيرة جداً لأنها تؤدي إلى ضرر في العيون والجلد.



عمر حرز الله مصور فوتوغرافي محترف من تونس درس التصوير الفوتغرافي في بلجيكا اختصاص فوتوغرافيا وسينما ثم التحق بوكالة تونس افريقيا للانباء سنة 1977 كمصور صحفي وظل يشتغل لمدة 35 سنه اثر تقاعده قام ببعث مشروع يناسب شغفه و حبه للتصوير الفوتغرافي ،حلم راوده كثيرا وحان وقت تحقيقه و الاعتكاف عليه ..انشاء فضاء للشباب الباحث حول الفوتوغرافيا يكون كمتحف ومركز لهم . يحتوي المتحف الخاص على ما يقارب من 900 الة تصوير من احجام مختلفه و اعمار مختلفه و انواع مختلفه جمعها طيلة حياته اضافة الى انه يحتوي على اكثر من 1500 عنوان و مصنف في الفوتوغرافيا و مجموعة قيمه من الصور القديمه الاصليه و اكثر من4000 بطاقه بريديه قديمه شاهده و توثق تونس على مر السنين  ..

هذا الفضاء جعله صاحبه مفتوحا لكل الباحثين في مجال التصوير الضوئي او الفوتوغرافي للشباب قصد مساعدتهم و نشر المعرفه كل اله من االالات الموجوده بالمتحف و التي جمعها السيد عمر حرز الله لها حكاية زمن و حكاية انسان جمعها على مر 40 سنه

يطمح عمر حرزالله من خلال متحفه الصغير الخاص ان يجعله مركزا للبحوث حول الصوره و والفوتغرافيا يكون اكبر من حيث المساحه يرجةا عمر من يلطة الاشراف بتوتس و هياكلها او المؤسسسات الخاصه الاي تعنى بالشان الثقافي في تونس تدعيم فكرته النبيله ماديا لتصبح مركزا قطاعيا نوعيا يستقطب عددا هاما من المولعين بهذا الفن

 

عن اريج تونس

شاهد أيضاً

تمديد آجال المشاركة في جائزة ابن خلدون – سنغور للترجمة في الآداب والعلوم الإنسانية والاجتماعية

تمديد آجال المشاركة في جائزة ابن خلدون – سنغور للترجمة في الآداب والعلوم الإنسانية والاجتماعية

  تمديد آجال المشاركة في جائزة ابن خلدون – سنغور للترجمة في الآداب والعلوم الإنسانية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: