أخبار عاجلة
الرئيسية /5 Uncategorized /5 الفنان المسرحي القدير عمر غباش يحل ضيف الشهر على مجموعة المسرح ثقافه
الفنان المسرحي القدير عمر غباش يحل ضيف الشهر على مجموعة المسرح ثقافه
الفنان المسرحي القدير عمر غباش يحل ضيف الشهر على مجموعة المسرح ثقافه

الفنان المسرحي القدير عمر غباش يحل ضيف الشهر على مجموعة المسرح ثقافه

الفنان المسرحي القدير عمر غباش يحل ضيف الشهر على مجموعة المسرح ثقافه

استضافت مجموعة المسرح ثقافه برئاسة المسرحي السعودي سامي الزهراني  في اطار برنامجها الشهري الفنان المسرحي القدير عمر غباش وادارت الحوار الاعلامية المصرية المتمكنة غادة كمال ..

الفنان المسرحي الإماراتي عمر غباش من مواليد عام ( 1963 – ) حاز شهادة البكالوريوس من جامعة سنترال  واشنطن في الولايات المتحدة عام 1988 في اختصاص الآداب والفنون المسرحية . استهل مشواره المسرحي حينما كان طالباً في المرحلة الإعدادية، إذ شارك بالتمثيل في مسرحية «عائلة بوسلطان والحرامي» وعمره 11 سنة انذاك و  في سنة 1980 شارك في تأسيس مسرح دبي التجريبي .

حفل مشوار غباش بالعديد من المهام الإدارية، بداية من تعيينه في صفة مخرج مسرحي أول بوزارة الإعلام والثقافة إلى سنة 2000، إضافة إلى مشاركته في عضوية لجنة إجازة النصوص المسرحية، كما كلف سنة 1995 برئاسة مجلس إدارة مسرح دبي الأهلي، بعد أن شارك في تأسيس جمعية المسرحيين سنة 1994 وأسندت إليه أمانة السر في أول دورة لها، وصار رئيساً للجمعية من 1996 إلى 2007 . تولى خلال عامي 2000 و2003 إدارة مركز دبي للإنتاج الفني . هو نائب مدير قناة «سما دبي» و اشتغل منصب مدير قناة «نور دبي» .  . وهو يتراس صندوق التكافل الاجتماعي منذ تاسيسه ويعمل حاليا مستشار شؤون  الدراما والانتاج في مؤسسة دبي للإعلام

استهل الحوار  الناقد د.محمود سعيد مشرف المجموعه بمجموعة من الاسئله و كان الحوار كالتالي ؛ 

س؛ الجميل عمر غباش شاهدتك في اكثر من عمل في مهرجان الكويت الدولي للمونودراما ماهي رؤيتك للمونودراما وماهو مدخلك للحلاج مسرحيا

ج؛ ا.أولاً أشكر صفحة مجموعة المسرح ثقافة على استضافتهم لي وأعتبر هذه الدعوة الكريمة بمثابة وسام . شكراً أستاذ سامي الزهراني ، شكراً للإعلامية الأستاذة/ غادة كمال.

– الدكتور الراقي/ محمود سعيد، أسألتك أثلجت صدري.

1)الشق الاول من السؤال يتطرق إلى رؤيتي فيما يخص المونودراما، وكوني أقوم بالتأليف والإخراج والتمثيل في محمود المونودرامية فإنني اشتغل على العمل منذ أن يولد فكرةً وحتى ينفذ على خشبة المسرح. بالتأكيد لاأستطيع أن أتخلى عن مشورة الأصدقاء الفنانيين ولاعن شركائي التقنيين في أي عمل أقدمه. وتتشكل رؤيتي الفنية لأي عمل مسرحي أقوم به بناءً على الحالة التي يطرحها النص أولاً وعلى تفاصيل الشخصية المقدمة على الخشبة. ويتم البحث والتنقيب في تفاصيل هذه الشخصية وسبر أغوارها والنظر في أفاقها.

الشق الثاني من السؤال الأول يتعلق بمسرحية الحلاج وحيداً التي قدمتها أولاً في مهرجان الكويتي الدولي للمونودراما، وهنا لابد أن أشير إلى أن المسرحية من تأليف الكاتب المسرحي العربي صلاح عبدالصبور وقد قمت بإعداد النص لكي يقدم كعمل مونودرامي. والمطلعن يعلمون بأن نص صلاح عبد الصبور فيه عدد كبير من الشخصيات المسرحية تتجاوز العشرين شخصية متكلمة وغير متكلمة. وقد كان مفرحاً لي بأن أتمكن من اختزال كل هذه الشخصيات في شخصية واحدة على خشبة المسرح تمثل مأساة الحلاج وهي شخصية الحلاج نفسة

السؤال الثاني من د.محمود سعيد

س؛ “ اعود بك للذكريات واول دوره في مهرجان القاهره للمسرح التجريبي عام ١٩٨٨ ومشاركتك كممثل حدثنا عن هذه المشاركه وعن رؤيتك للتجريب ذاته”

ج؛ “مهرجان القاهرة للمسرح التجريبي في القاهرة كان لي ذكريات عديدة منها مشاركتي الأولى كممثل بعد تخرجي من الجامعة وعودتي إلى أرض الوطن . وقد كانت مشاركتي كممثل في مسرحية ( المنديل) المأخوذة عن مسرحية عطيل لشكسبير ، وكانت من إعداد وإخراج الفنان حبيب غلوم. أما عن نظرتي للتجريب في حد ذاته فأنا دائما أنظر إلى أن التجريب له تفسيرات مختلفة. فالبعض يعتبر أن التجريب هو التجربة أي أننا نجرب شيئاً مع شيئاً أخر قد يكون مرادفاً له أو مناقضاً له. والبعض الأخر ينظر إلى التجريب بأنه كل شيءٍ جديد يضاف إلى التجربة المسرحية العالمية لم يكن موجوداً سابقاً. والبعض الأخر يرى أن كل عملٍ جديدٍ هو في حد ذاته تجربة والتجربة تعني التجريب. ومن وجهة نظري أعتقد أن بأن التجريب هو مزيج ما بين الثلاثة تعابير”

  السؤال الثالث من الاعلاميه المصريه غاده كمال

س؛ “ما الذي يمثله لك اختيارك كشخصية مكرمه في ايام الشارقة المسرحية سنة2016 وما صاحبه من احتفاء خاص ؟”

 




ج؛ الأستاذة غادة كمال ، الإعلامية المجتهدة والمتمكنة

3) لاشك بأن اختياري كشخصية مكرمة في مهرجان أيام الشارقة المسرحية 2016 وتكريم صاحب السمو الشيخ الدكتور/ سلطان بن محمد القاسمي (عضو المجلس الأعلى للاتحاد – حاكم الشارقة) لي، كان له وقع خاص وتأثير رائع بعد مسيرة طويلة في المسرح بدأت سنة1974.

س؛ السؤال الرابع. كيف يرى الأستاذ واقع المسرح الإماراتي حاليا وما هي نظرته للمسرح في هذا البلد الشقيق في ظل تراكم كمي لمهرجانات مسرحية متعددة تقام في الإمارات مثل فعاليات الهيئة العربية للمسرح. ومهرجان المسرحيات القصيرة. ومهرجان مسرح الصحراء. وهل ساعدت هذه الفعاليات الفنية في تطوير الحركية المسرحية محليا على مستوى الآداء التمثيلي. وكذا المستوى الجمالي للصورة المسرحية والأهم على مستوى الآداء الفكري؟

ج؛ الأغلبية العظمى من فعاليات الهيئة العربية للمسرح تنظم خارج الإمارات ولذلك لاتعتبر الفعاليات التي تقيمها الهيئة ذات تأثير على الحركة المسرحية في الإمارات.أما بقية المهرجانات مثل أيام الشارقة المسرحية ومهرجان دبي لمسرح الشباب ومهرجان الإمارات لمسرح الطفل وبقيت المهرجانات التي ذكرتها فهي مهرجانات موسمية تأثيرها ينحصر في الفترات التي تقام فيها في الأغلب، ولها تأثيرات طويلة الأمد ولكنها محدودة . مثل ظهور الوجوه والتجارب الجديدة في مهرجان دبي لمسرح الشباب. وعلى العموم فإن تأثير هذه المهرجانات على الساحة المسرحية إيجابية في أغلبها مع وجود تأثيرات سلبية لها أيضاً. ويمكن إيجاز التأثيرات الإيجابية في التالي: ( ظهور عناصر جديدة من ممثلين ومؤلفين ومخرجين وفنيين لرفد الساحة المسرحية، انتعاش الفرق المسرحية بالدعم المادي والإعلامي الذي تحظى به خلال أيام المهرجانات، ابراز رؤى اخراجية جديدة ومختلفة على الساحة المسرحية المحلية). أما التأثيرات السلبية في: ( انحسار نشاط الفرق المسرحية في غير فترات المهرجانات إلا ما ندر، تنافس المسرحيين الذي قد يصل في بعض الأحيان إلى الشللية والتحزب، تأثر نفوس بعض المسرحيين الحاصلين على جوائز في هذه المهرجانات بشكل سلبي فبعضهم يعتقد بأن ما حصل عليه يجعله فوق البقية ويشعره بالغرور، والبعض الأخر يشعر بالظلم والغبن لأنه لم يحصل على الجوائز التي كان يظن أنه يستحقها مما يدفعه إما للانسحاب من الساحة أو الدخول في شللية من نوع أخر حتى يزيح من لا يروق له من أعضاء لجان التحكيم أو اللجان المنظمة أو حتى أعضاء مجالس الإدارة في الفرقة التي يعمل بها حتى لو كانوا هؤلاء فاعلين وإيجابيين بشكل عام) . كل هذا يؤثر سلاباً وإيجاباً على الساحة المسرحية ، ولكن لا تخلوا الساحة من بعض التجارب المتميزة والمحاولات الرصينة التي تظهر بين الحين والأخر.

س؛” السؤال الخامس. وهو سؤال عام . هل يعتقد الأستاذ أن للمسرح هدف فكري أيديولوجي ام إنساني. وهل يستطيع مع مرور الزمن أن يغير من واقع الفكر العربي الذي أراه مستلبا ؟ ” .

ج؛ المسرح في اعتقادي الشخصي فن يرتبط بالجمال وبالإنسان معاً والمفروض أن يكون انعكاساً لواقع الإنسان المعاش وبأبعاد جمالية توصل المتلقي إلى حالة من الاستمتاع سواءٍ كان المطروح مفرحاً أو محزناً، أوكلاهما معاً. أما عن رأيك بأن الإنسان العربي مستلباً من الناحية الفكرية، فلا أظن أنني أتفق معك في هذا الرأي لأنني أعتقد بأن العقل العربي يستطيع أن يتصدى للتحديات ويستطيع أن يبدع ويقدم الجمال برؤيته الخاصة. والأمثلة كثيرة في التاريخ العربي ، سواءٍ القديم أم الحديث

  مجموعه من الاسئله من المسرحي الجزائري د.سوالمي الحبيب

س؛ السؤال الأول. بما أن سعادة الأستاذ درس الدراما في الولايات المتحدة الأمريكية. أود أن أعرف مستوى التداخل والتباعد بين أسس الدراما المسرحية والدراما السينمائية. وكيف ساعد المسرح على تبلور الفكر الواقعي الجديد في سينما هوليوود.؟

ج؛ الدكتور/سوالمي الحبيب، شكراً لك على أسألتك التخصصية

أولاً يجب التأكيد على أن دراسة الدراما سواءً في الولايات المتحدة أو في أي بلد أخر تعتمد على نفس المصادر الأكاديمية والتاريخية، مع وجود اختلافات في المدارس المسرحية حول العالم. سواءٍ في أوروبان روسيا أو أمريكا.

واذا نظرنا إلى الدراما المسرحية والسينمائية وجوانب التداخل والتباعد بينهما، نجد أن أساسهما واحد وهو الصراع(دراما). ولكن الاختلاف يأتي في طريقة الطرح والتنفيذ. ففي المسرح هناك نسق مسرحي يعتمد على البداية والوسط(الذروة) والنهاية في الأعمال الكلاسيكية. بينما يتغير ذلك في الأعمال الملحمية أو التجريبية. وفي السينما تلعب الدراما (الصراع) الدور الرئيسي في العمل إلا أن تقنيات التنفيذ تختلف بشكل واضح، فتقنية المونتاج وتغيير اللون والجرافكس والإضاءة تضيف أبعاداً أخرى للعمل. ويضل المسرح هو الأقرب إلى المشاهد بسبب قرب المشهد وحيويته أمام المشاهد.

– في الشق الثاني من السؤال، سوف نحتاج إلى مساحة كبيرة لتوضيح الواقعية في السينما الأمريكية وكيف تبلورت . وكما يعلم العارفون فإن السينما الواقية الأمريكية تعتمد على عناصر نوجزها في التالي : – أن تأتي في سياق اجتماعي محدد، وأن يكون هناك شعور بالواقعية التاريخية المعاشة في الفلم، وأن يحتوي الفلم على نظرة تدعوا إلى التغيير الاجتماعي ، وأن يتم التصوير في موقع حقيقية وليس في الاستوديو، البعد عن الأسلوب الكلاسيكي في التمثيل، الاعتماد بشكل كبير على الممثلين غير المحترفين قدر الإمكان ، وأن يطبق الاسلوب الوثائقي في تنفيذ الفلم.

وقد تطورت المدرسة الواقعية الجديدة في الولايات المتحدة الأمريكية إلى مايسمى الواقعية الجديدة – الجديدة

(Neo-Neo Realism) .

س؛ السؤال الثاني. وهو متعلق بفلسفة القوة النتشوية التي تحفل بها السينما الأمريكية. فهل المسرح في أمريكا يحمل نفس الفلسفة ولو في بعض أجزائه؟

ج؛ مفهوم القوة عند نتشة ، والذي يلاحظ جلياً في الكثير من الأفلام الأمريكية وخصوصاً التي تعتمد على الخيال العلمي وفي بعض الأعمال الواقعية. نجده مطبقاً في بعض الأعمال المسرحية الأمريكية وخصوصاً الأعمال الموسيقية الاستعراضية مثل الجميلة والوحش، إيفيتا وغيرها.

وهو متعلق بفلسفة القوة النتشوية التي تحفل بها السينما الأمريكية. فهل المسرح في أمريكا يحمل نفس الفلسفة ولو في بعض أجزائه

س؛ السؤال الثالث. ما هي التجارب الفنية المسرحية التي تأثر بها الأستاذ عمر غباش وكيف نقلها إلى واقع المسرح في الإمارات العربية المتحدة؟

مثلي مثل كل الفنانيين الأكاديميين الذين تعرفوا على المدارس المسرحية المختلفة ، من المسرح اليوناني إلى المسرح الروماني مرورا بشكسبير ومارلو وراسين وموليير ومؤلفي مسرح العصور الوسطى في أوروبا ، إنطلاقاً إلى المسرح الروسي وتشيكوف وستانسلافسكي . ثم المسرح الملحمي عند برتولد برخت والمعاصرين مثل مايرهولد وغيرهم سواءً في المسرح الأوربي أو المسرح الأمريكي وصولاً إلى المسرح التجريبي والحداثة وما بعد الحداثة. كل هؤلاء كان لهم تأثير على أعمالي التي قدمتها في المسرح الإماراتي وكذلك في الولايات المتحدة في سنوات دراستي الأخيرة.




  مجموعه من الاسئله من المسرحي الموريتاني محمد سالم ولد خلية الامين لفرقه الشروق المسرحية

 

السلام عليكم، يسرني جدا المشاركة في برنامج ضيف الشهر والذي يستضيف الأستاذ الكبير عمرغباش ،وتديره أستاذتي العزيزة غادة كمال

س؛  _ماهي اضخم عمل أدرامي في فترة عملكم بؤسسة دبي؟

ج؛ الأستاذ/محمد سالم ولد خليه، سعدت بمشاركتك الكريمة

هناك العديد من الأعمال الدرامية التي أشرفت على انتاجها سواءٍ في الإمارات أو سوريا أو مصر. ولكن من اضخم الأعمال التي أشرفت عليها كان مسلسل “شربات” الذي أنتج في مصر ومسلسل “مقامات بديع الزمان الهمذاني” في سوريا ومسلسل “مؤمرات عائلية” في الإمارات.

س؛ / هل تتدخلون إنطلاقا من كونكم رئيسا لصندوق التكافل مع المسرحيين الإماراتيين لدعم الفرق المسرحية في الوطن العربي لتقديم أعمال مسرحية في بلدانها

ج؛ دعم الفرق المسرحية ليس من اختصاص صندوق التكافل الاجتماعي للمسرحيين لا في الإمارات ولا خارج الإمارات. نحن نعنى فقط بتمكين المسرحيين الإماراتيين والمسرحيين المقيمين على أرض الدولة إذا كانوا أعضاء في جمعية المسرحيين في الامارات

س؛ /كيف تقيمون الدراما التلفزيونيه التي تقدم عبر العالم العربي

ج؛ \ مستوى الأعمال التلفزيونية في الوطن العربي متذبذب، فأحياناً تكون الأعمال جيدة وأيانا أخرى عبارة عن تكرارا لأعمال أخرى تم تقديمها سابقاً. ولكن على العموم تعاني الأعمال التلفزيونية من ضعف النصوص المقدمة خصوصاً مع انحسار نجوم الشاشة الصغيرة وغيابهم لأسباب عديدة منها وفاة البعض منهم وكبر سن البعض الأخر أو بسبب تغييب الشركات المنتجة للبعض الأخر. ولكن الأمل لازال موجود بأن تضهر أعمال تلفزيونية متميزة إذا ما عملت المؤسسات الإعلامية في الوطن العربي على تجويد أعمالها ورفدها بالعناصر الشابة المدربة تدريباً أكاديمياً وعلمياً.

س؛ /هل يقوم الصندوق بدورات تكوينيه في مجالات التقنيات المسرحيه داخل دولة الامارات اوخارجها؟

 ج؛ قمنا بتنظيم مجموعة من الدورات التدريبية بالتعاون مع وزارة الثقافة وبتنظيم الندوات التطبيقية في بعض دورات مهرجان دبي لمسرح الشباب. ونحن بصدد الإعداد لدورات تخصصية في جوانب مختلفة من العمل المسرحية والإعلامي في الفترة المقبلة.

  سؤال من المسرحي السعودي علي دعبوش

تحياتي ،سؤال لحبيبنا الدكتور عمر غباش ماهي اخبار ‏المركز العربي الأوروبي لمسرح الطفل والشباب

واذا ممكن نبذة عن هذا المركز

ج؛ المركز العربي الأوروبي لمسرح الطفل والشباب: نوايا رائعة وإمكانياته شبه معدومة. الهدف من المركز التواصل بين المسرحيين العاملين في مجال الطفل والشباب في طرفي المعادلة (الوطن العربي وأوروبا)؛ وبين الحين والآخر نقوم بتنظيم أو المشاركة في عقد بعض الندوات المتخصصة في هذا الجانب سواء في الامارات او المغرب أو فرنسا واسبانيا. ولكن كذلك بجهود شخصية من الرئيس العربي للمركز الاستاذ عبد الإلاه فؤاد ، أو بجهودي الشخصية كوني المنسق العربي للمركز. وبشكل مختصر لا يستطيع المركز تنفيذ طموحاته وأهدافه إذا لم يجد الجهة الداعمة والراعية.

  سؤال من المسرحي العراقي عمار نعمه جبار

س؛ نحن نعرف ما قدمت التكنولوجيا والسوشل ميديا للنص المسرحي من مساحات واسعة للحركة والفاعلية ، ومن سعة انتشار للنصوص في ايدي من يحتاجونها ، ولكن في المقابل خسر كاتب النص المسرحي جزء كبير من حقوقه الفكرية ، فراحت النصوص تنهب وتستنسخ ويتم تقديمها دون اي تقدير لمنتج هذا الشكل الادبي الصعب والمعقد . سؤالي : متى يصار الى وضع قوانين في بلداننا العربية لحفظ الحقوق الفكرية للمنتج ، توازي التقدم الذي حدث في منظومة النشر ..

ج؛ عمار نعمه جابر / كاتب من العراق : التكنولوجيا وحقوق الملكية الفكرية للمؤلف المسرحي، إشكالية كبيرة في العالم بشكل عام وفي الوطن العربي بشكل خاص. وهناك العديد من الجهات المعنية في هذا الخصوص منا وزارات الثقافة والمؤسسات الإعلامية والفرق المسرحية وشركات الإنتاج. وكل هؤلاء وغيرهم من مؤلفين ومبدعين في حاجة ماسة للجلوس والتباحث عن أفضل الممارسات والقوانين التي يمكن أن تتحكم في هذا الموضوع الحساس جدا.



  اسئله من مهندسة الصوت  التونسية ايمان جلولي مشرفه المجموعه

 

مرحبا ضيفنا الكريم : اريد ان اسال سؤالين

س؛ الاول حول تقييم تجربة الإمارات الرائده في صندوق التكافل الاجتماعي للمسرحيين امام انعدامها مثلا في تونس ما يجعل معاناة اهل القطاع تتزايد مع صعوبة المعيشه و غلائها

س؛ السؤال الثاني بعد نجاح تجربة التشارك والانفتاح في الدراما بين الفنانين العرب خاصة دراما الخليجيه نموذجا و انفتاح الدراما المصريه على سوريا و لبنان …متى نرى هذا النموذج في المسرح خاصة المسرحيات الكبرى ولم لا المهرجنات مهرجان مشترك مثلا  خاصة بعد ان راينا نجاح استضافة الاولمبياد بين بلدين كمثال لم لا يكون في المهرجنات.     قامت تونس هاته السنه بمهرجان مشترك بين فنانين من تونس و فنانين من ايطاليا وكانت تجربه ناجحه

ج؛ بخصوص صندوق التكافل الاجتماعي للمسرحيين، فإننا نسعى إلى تطوير أدوات هذا الصندوق لكي يقدم أكبر خدمات ممكنه للمسرحيين الأعضاء في الصندوق. وللأمانة والتاريخ فإن هذا الصندوق لولا دعم صاحب السمو الشيخ الدكتور / سلطان بن محمد القاسمي (عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة)، لما قامت له قائمة. وسوف نرى ثمرات هذا الدعم في خلال الفترة القريبة القادمة وخاصة في خلال العام القادم.

أما بخصوص تعاون الفنانين العرب في الأعمال التلفزيونية والمسرحية، فإن هذا قائم على أرض الواقع بالنسبة لدول مجلس التعاون الخليجي. فأغلب الأعمال المقدمة نجد فيها مشاركين من دول عربية مختلفة. وخصوصاً للذين يقيمون في هذه الدول.

 

  مجموعه من الاسئله من المسرحي المغربي عزيز ريان

 

السلام عليكم،  هي ذي الاسئلة للضيف ،شكرا جزيلا استاذي!

  1. المسرح بالامارات في عصرنا؟ إلى أين؟ بين التأسيس والازدهار؟ هل خلق لنفسه كينونة خاصة به؟
  2. كيف يمكن تحقيق التوازن بين الشق الفني والشق الإداري في مجال المسرح خصوصا؟
  3. مهام بالقنوات التلفزية كيف يمكن توظيف الشاشة في نشر ثقافة مسرحية؟
  4. المسرح المدرسي بالإمارات والذي عرف هجرة لخريجي المعهد العالي للمسرح بالمغرب لتدريس المادة؟ هل هي فرصة لتحسين التربية الفنية؟ أم البحث عن أسرع فرصة لخلق مسرح متكامل؟
  5. تابعت عرض إماراتي واحد بمدينة الرباط؟ طقوس الأبيض؟ هل يمكن أن أعرف مستوى المسرح بهذا العرض؟ أم أنه لا يعكسه؟

ج؛ شكرا جزيلا للمشرفين. الأستاذ/ عزيز ريان ، تحياتي لك

1)

المسرح في الامارات حالياً يعيش فترة من النشاط الموسمي المرتبط بالمهرجانات، وقليل جدا من العروض التي تقدم خارج نطاق هه المهرجانات. إلى أين يتجه؟ تصعب الإجابة على هذا السؤال دون أن يكون السؤال مرتبط لحالة المسرح العرب عموماً. وكما هو الحال في الدول العربية الأخرى يرتبط ازدهار أو اندثار أي نشاط مسرحي بوجود مسؤولين يدعمون ويقدرون الفن المسرحي. إن وجدوا ازدهر وإن اختفوا اندثر. ولا شك بأن المسرح تجاوز فترة التأسيس ، خاصة إذا علمنا أن بدايات المسرح في الامارات تعود إلى سنة 1948 . وإذا تحدثنا عن الكينونة الخاصة بمسرح الامارات، فأنا أعتقد أن له نكهة خاصة يعرفها من حضر عروض المسرح الاماراتي في المهرجانات. ولكن إذا كان المقصود هو إذا ماكان قد كون مدرسة خاصة به، فهذا مالاأعتقده . والشئ نفسه ينطبق على العروض المسرحية العربية.

2) التوازن بين العمل الفني والإداري يمكن أن يحدث إذا مكان لدى الشخص دراسة جيدة بالجانبين وإذا نظم وقته بين هذا وذاك.

3) عندما يكون المسرح ذو جدوى اقتصادية للقنوات التلفزيونية، ستقوم بالترويج له ونشر تقافته.

4) المسرح المدرسي في الامارات حالياً لايشكل هاجسا للقائمين على التربية والتعليم. عندما يصبح هاجسا لهم يمكن أن يساهم في خلق جيل متذوق ومبدع.

5) لا يمكن قياس حركة مسرحية تتكون من أكثر من ستة عشر فرقة مسرحية مشهرة في دولة مثل الامارات بعرض واحد. مهما كان مستوى هذا العرض. ولذلك فإن المسرح في الامارات يتنوع في مستوايته كما يتنوع في اطروحاته.




  سؤال من المسرحي السعودي د.فيصل المتعب

 

مساء الخير على الجميع، السؤال الى الضيف الكريم

س؛ تعتبر الشارقة مركزا ثقافيا للدولة وخاصة المسرح يمثل محورا مهما هل هناك تكامل مسرحي يجمع بين بقية امارات الدولة من حيث توحيد الجهود ام مركزية الشارقة تظل متفردة بالابداع ؟

ج؛ خالص التحايا د. فيصل المتعب و بالسعودية

الشارقة إمارة متميزة مسرحيا وثقافيا، ولكن كل إمارة من إمارات الدولة لها برنامجها الثقافي والمسرحي الخاص بها. ففي أبوظبي تجد المجمع الثقافي الذي ينظم العديد من الفعاليات الثقافية سنويا، وكذلك هو الحال في دبي حيث تقوم هيئة دبي للثقافة وحدات أخرى مثل ندوة الثقافة والعلوم ومؤسسة العويس الثقافية بنشاطات مسرحية وثقافية متنوعة. وأيضاً هذا هو الحال في الفجيرة التي تنظم مهرجان الفجيرة الدولي المونودراما وبقيت الامارات. كما أن هناك تنسيق دائم بين هذه الجهات ووزارة الثقافة وتنمية المعرفة.

  اسئله من المسرحي العراقي فرحان هادي

 

سؤالي للصديق المبدع الجميل عمر غباش …

عن اريج تونس

شاهد أيضاً

الملتقى الدولي لفيلم مكافحة الفساد الدورة الثانية من 17 الى 20 اكتوبر

الملتقى الدولي لفيلم مكافحة الفساد الدورة الثانية من 17 الى 20 اكتوبر

  انطلاق  الدورة الثانية للملتقى الدولي لفيلم مكافحة الفساد افتتحت امس الخميس 17 أكتوبر 2019 …

%d مدونون معجبون بهذه: