أخبار عاجلة
الرئيسية /5 الاخبار /5 دون كيشوت تونس فى حضرة الهستيريا  بقلم د. احمد خميس
دون كيشوت تونس فى حضرة الهستيريا  بقلم د. احمد خميس
دون كيشوت تونس فى حضرة الهستيريا  بقلم د. احمد خميس

دون كيشوت تونس فى حضرة الهستيريا  بقلم د. احمد خميس

 

 

دون كيشوت تونس فى حضرة الهستيريا  بقلم د. احمد

خميس

 

المصدر نشرية مهرجان القاهرة للمسرح التجريبي و المعاصر الدورة 26

 

تعد مسرحة الوقائع التاريخية أحد سبل الاعمال المسرحية في كل أرجاء العالم لكن تكمن الأهمية في زاوية التناول وقدرة  فريق العمل على الاشتغال الذى يبقى الموضوع في ذهن المتلقي، والحقيقة أننا تعودنا على التناول الباهت أو التقليدي في معظم الأعمال التي اتجهت لذلك النوع حتى إننا بتنا نهرب منها قدر الإمكان لكونها في المجمل لا تمتلك خيال المسرح وقدرته على الغوص في التفاصيل وربط الأحداث بالراهن الاجتماعي والسياسي والثقافي.

لكن وللحق هذا التناول من قبل فريق العمل بقيادة »معز العاشوري« لعب الحادثة التاريخية التوثيقية التي وقعت بين عامي 2004 و2005 بطريقة مشوقة تجنح إلى إدماج الحكاية في عدة دوائر سياسية وجمالية كي يخرج بنتائج عدة تخص الواقع السياسي المؤلم وكيف تعامل معه الفنان المسرحي المشغول بالهم الشخصي والهم العام فقد تبدو الحكاية بسيطة أو شبه معتادة لو أنك تابعت فلسفة الأصوات/الشخصيات، وهى تعلن بشكل صريح كينونتها، وقد تبدو مجنونة التفاصيل لو أنك راجعت المشاهد التي تغوص في حلم اللحظة السياسية والاجتماعية التي تبدو كالكابوس، وقد تبدو تعبيرية لو أنك استسلمت لحمى البداية، حيث تخرج الشخصيات فى أجواء ضبابية لتسمع لصوت السارد، وهو يشرح موقفة من المشهدين الديني والسياسي، وقد تبدو عبثية لو أنك راجعت طرق الأداء المبالغ وفنون السيرك، ولن يظهر فى هذا التكوين دون كيشوت ورحلته المعروفة إلا كهامش دلالي يمكن تأمله أو تصور الشبه بينه وبين المخرج صاحب الأفكار الكبيرة في المجتمع العربي، حيث الهم الفلسطيني والهزيمة التي القاها صدام حسين فى العراق وكيفية تعامل المتطرفين الدينيين مع النساء أثناء الحرب، وفى التفصيلية الأخيرة قدم فريق العمل مشهدا كوميديا أسود بامتياز.

واللعبة الداخلية تقوم على سرد الحكاية في أحد االاستوديوهات أو من خلال بروفات العمل المسرحي (دون كيشوت في تونس)، حيث تقابلت الشخصيات الأساسية بعد الثورة في أحد الاستوديوهات كي تقدم تصورا كآمال عما حدث بغية التصالح والتسامح وكدليل على اعتراف النظام بالخطأ لكن بالطبع وكما هو متوقع الا تظهر الحقيقة للناس وتبقى وكأنها لم تكن. والدراما هنا تقوم على قصة )عزيز وعزة( اللذين تعرضا لمراقبة أمنية من قبل أحد أفراد الشرطة لشك السلطة في شخصية (عزيز)، وذلك أثناء بروفات المسرحية، حيث يتمكن الشرطي الطامع في الفتاة من تقمص شخصية ممثل يود الانضمام إلى فريق العمل، وبالفعل ينضم إليهم ليوجه سهام جبروته، ويطيح بالمخرج في دهاليز السجون، حيث يتهم بالتحريض على ممارسة الإرهاب ومن هنا تتشكل الأحداث أو الصياغات المختلفة للتكوين الدرامي، فالرهان كان كيف نقدم حكاية متوقعة بالمنطق الذى يفضح الراهن السياسي، ويؤكد دور الفن في الاشتغال المعقد على الحكاية المكررة.

أدمج المؤلف والمخرج بعض الألعاب الدرامية سواء في تعدد طرق وفنون الأداء أو كيفيات تطوير الحدث لكن العالمة الأساسية التي اعتمد عليها كانت مجموعة الممثلين الفاعلين والذين يمكنهم الانتقال السهل بين أنواع الفنون، حيث شاهدنا أدائيات مجنونة وأخرى ناعمة وثالثة تبدو توثيقية من خلال أصوات الشخصيات أو السارد الأساسي للحكاية )صوت المخرج ( كما تابعنا عبر تقنية الفيديو بعض اللحظات المقربة أو تلك التي تكشف عن مكنون الشخصية سواء الداخلية فى الحكاية الأساس أو المؤدية للعمل كممثل يراقب ويطرح وجهة نظره، كما تابعنا تصوير بعض اللحظات على البانوراما لدون كيشوت وهو يخوض الحرب.

وكعادتنا مع معظم العروض التونسية الجديدة نقابل الأحداث على خشبة عارية إلا من بعض اإلكسسوارات البسيطة التى يستخدمها الممثلون أثناء تقديم المشاهد السريعة، وهى طريقة يعتمدها المخرج الكاتب ليراهن على دور اللعب الدرامي في تكوين تفاصيل الحكاية ولا مانع فى هذا النوع من الاتكاء على أزياء مناسبة تحاكى الأزمنة والأحداث بشكل اللائق جماليا، فملابس الممثل الذى لعب دون كيشوت ذكرتنا بالشخصية التاريخية وكذا أكد مشهد الحرب في العراق أن بعض المتطرفين ما هم إلا حيوانات ينتظرون ضحاياهم السهلة. وقد عمد المخرج الاستخدام الحبال التي تساعد في مشاهد السيرك، حيث تعلق الشخصية نفسها وتطرح مأساتها أو تلعب مع الحكاية بشكل مغاير، وهى مسألة تابعناها مؤخرا في عرضين تونسيين لأنور الشعافى وجعفر القاسمى، ويبدو أنها ذات وجاهة وفعالية تجذب كثيرا من المخرجين. لقد بدا لي دون كيشوت هنا غريبا في أرض غريبة يبحث عن دنياه التي غابت كثيرا عن خشبة المسرح، حيث تاهت حكايته في سبيل حكاية عزيز وعزيزة

عن اريج تونس

شاهد أيضاً

بوتشيلي ينضم لليونسكو لمساعدة الأطفال المتضررين من الحرب

 أندريا بوتشيلي ينضم لليونسكو لمساعدة الأطفال المتضررين من الحرب

   بوتشيلي ينضم لليونسكو لمساعدة الأطفال المتضررين من الحرب   المصدر -رويترز – دشن مغني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: