أخبار عاجلة
الرئيسية /5 الاجنده الثقافيه /5 فيلم نجمة الصبح  لجود سعيد صراع بين ثلاثية الحب و الحياة و الموت
فيلم "نجمة الصبح"  ل"جود سعيد" صراع بين ثلاثية الحب و الحياة و الموت
فيلم "نجمة الصبح"  ل"جود سعيد" صراع بين ثلاثية الحب و الحياة و الموت

فيلم نجمة الصبح  لجود سعيد صراع بين ثلاثية الحب و الحياة و الموت

فيلم “نجمة الصبح”  ل”جود سعيد” صراع بين ثلاثية

الحب و الحياة و الموت

متابعة ايمان شهيبي

يعود المخرج السوري جود سعيد إلى أيام قرطاج السينمائية هاته السنه بعد فوزه السنه الماضيه بأربع جوائز عن فيلمه “مسافرو الحرب”  أهمها حسب تعبيره جائزة الجمهور كاحسن عمل  وهو يطمح لان يفوز فيلمه نجمة الصبح هاته السنه ايضا بهاته الجائزة

وعرفانا  منه بالجميل لجمهور قرطاج أهدى عرضه العالمي الأول لفيلمه الروائي الطويل  “نجمة الصبح” لمدير الدورة المنتج الراحل نجيب عياد الذي  صرح بانه كان من أشد مشجعيه في بداية مسيرته الفنيه

يعتبر حضور جود سعيد هاته السنة الخامس لمهرجان أيام قرطاج السينمائية حيث كانت مشاركته الأولى باول فيلم قصير بعنوان مونولوج سنة 2007  ثم كان له حضور بفيلم طويل سنة 2009 بعنوان مرة أخرى و مشاركته بفيلم مطر حمص سنة 2017 حيث تم انتقاءه  ضمن المسابقة الرسميه  و شارك في السنة الماضيه بفيلمه الطويل مسافرو الحرب حيث تحصل على أربعة جوائز
من خلال متابعتنا  لفيلميه مطر حمص و مسافرو الحرب تطرق  جود سعيد إلى موضوع الحرب وهو نفس الشي بالنسبة لفيلمه  الجديد نجمة الصبح  – فما الفرق بين الافلام الثلاثة وكيف تناول جود سعيد هذا الموضوع الحديث و الشائك امام عيش مجموعة كبيرة من العالم العربي في بؤر التوتر والحرب والإرهاب؟؟

يكمن الفرق بين الافلام الثلاثة  في المقاربة الجماليه لموضوع الحرب حيث تناول

  • في شريط مطر حمص نقل الواقع من خلال استحضار الحياة اليوميه للمواطنين السوريين أثناء فترة الحرب وتحديدا إبان حصار مدينة حمص  فكان توثيقيا تسجيليا شاهدا  على فترة صعبة وعسيرة  في تاريخ المنطقة لتتخطاها  نحو التوثيق الإنساني العالمي
  • اما شريط مسافرو الحرب حاول  سعيد من خلال قلمه  و عدسته  نقل  نظرة العالم عن الواقع السوري من منظور  خارجي وكانت المحاكاة في الفيلم محاكاة للواقع الاليم  محاولا النبش  في طياته بحثا عن الامل والتوق  للعيش في عالم أفضل من خلال الحوار وزرع النكته ومشاعر شخصيات الفيلم ومن خلال المشاهد الجالس خلف الشاشة
  • اما شريط نجمة الصبح فهو شريط ركز حول أضعف الحلقات في الحرب وهم النسوة والأطفال و المسنين المخطوفين في الحرب والحرب هاته المرة حرب بين شقيقين على حب فتاة فالحرب التقليدية غائبة حاضرة هي حرب في رقعة أرض صغيرة بين جبلين (رمزية الصراع سوريا بين قوتين ) هي حرب المتناقضات بامتياز هي حرب بين الحاجة والفقدان بين الفرح والحزن  حيث افتتح الفيلم بجنازة  زوج شاب ترك حب حياته الحامل غارقة في حزنها يليه مشهد آخر للعرس ثم الم كبير من جديد هذه الثنائية الرمزيه كان جود يضع وسطها مشاهد كوميدية سوداء تفاعل معها الجمهور بعفويه ونال بها جود مااراد  ايصاله  المتفرج حول عبثية الوجود وعبثية مانعيش  اليوم كفعل جماعي احتوى كل المشاعر المتناقضة مع شخصيات عالقة في الانتظار انتظار ما ستؤول إليه التطورات السياسية
    لعب خلالهما الممثل محمد الأحمد دور الشخصية الحيادية  “خلدون” التي اختارت طرف الحب والبقاء والانتماء ولكن بالمقابل خسر أجزاء من جسده تضحية جسدية مقابل ماهو اسمى الحب حب فتاة أحلامه وعمره “نسمه”
    لمواجهة كفعل كانت حاضرة بامتياز من خلال الصراع صراع مابين الحب والكره مابين الاخوة في معناها والعداوة  فكان مشهد قتل قابيل لأخيه هابيل ظاهرا بوضوح
    -صراع ما بين الموت والحياة فنرى عودة الميت في أول الفيلم إلى الحياة فجأة وزوجته المحبة ماتت في فعل الاختطاف
    -صراع بين الغياب والوجود بمعنى الذاكرة شخصية خلدون كانت دائما بطريقته الفكاهية رغم الألم تحاول تذكيرهم  تحاول اذابة  الجليد عن النسيان بفعل الغياب
    يذكرهم انهم قرية بين جيلين مايجمعهم  أكثر مما يفرقهم   وإنما الحرب والاسر والاختطاف  زمن ظرفي  تنتهي بانتهاء المسبب فيه وهو أخوه عارف
    من خلال هاته المواجهة يعيد جود خلط أوراقه من جديد ليتسع إلى رقعة أكثر في اللعب التراجيدي تمحورت حول الثأر و العفو ثنائية متجذرة في الشخصيات المنتقمه  من الماضي والتورط أكثر في الظلام والدموية فتصبح الحرب حربا شخصية معلنة حولت مشاعر الحنين الدفينة إلى مشاعر الحقد التي تحرق كل شي حتى الاخ  وابن الاخت والزوجة والابن
    فصل بينهما جود ببصيص الامل مجددا من خلال شخصيتين يجمعها الحب وقيمة التضحيه  مجددا السجان اشرف والسجينه
    كل هاته الأحاسيس والثلاثيه  القدرية  التي عاشتها شخصيات الحرب والخطف والاسر في الفيلم والواقع لا يمكن للمشاهد الجالس وراء شاشة تلفازه  أو هاتفه ان يصل إليه
    مرة أخرى أراد جود سعيد رصد ما وراء أفعال الحرب المشينة وما تفرزه من متناقضات بصورة جمالية و تقنيه عالية مركزا على الجانب الإنساني التي تبدو ظاهريا قاسية, باردة, ركيكة المشاعر, كأنها آلة برمجت  على التعود وإنساقت  وراء الأخبار والحرب بشكل روتيني واستسلمت  للاختباء في منازلهم  أو في انفاق ريف دوما  ليظهر خلدون مجددا ,مذكرا دائما وجالدا  للضمير العربي والعالمي

يسدل سعيد الستار باغنية من الموروث السوري “يلي خدتو محبوبي تحت الله شوخليتو …” اغنية تروي معاناة كل محبوب من الم الفقدان
نجمة الصبح إخراج جود سعيد سيناريو و حوار جود سعيد و سماح القتال
تمثيل ثلة من الممثلين السوريين على غرار محمد الأحمد حسين عباس لجين إسماعيل ويوسف المقبل  رنا جمول مأمون الخطيب كريم الشعراني نسرين فندي التوامين و سارة وناديا صدقي

عن اريج تونس

شاهد أيضاً

فتح باب الترشح لجائزة اليونسكو / غييرمو كانو العالمية لحرية الصحافة لعام 2020

فتح باب الترشح لجائزة اليونسكو / غييرمو كانو العالمية لحرية الصحافة لعام 2020

  فتح باب الترشح لجائزة اليونسكو / غييرمو كانو العالمية لحرية الصحافة لعام 2020 المصدر- …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: