أخبار عاجلة
الرئيسية /5 الاخبار /5 برمجة ثرية في المعرض الوطني للكتاب التونسي في دورته الثانية من 19 إلى 29 ديسمبر
برمجة ثرية ومتنوعة في المعرض الوطني للكتاب التونسي في دورته الثانية 
برمجة ثرية ومتنوعة في المعرض الوطني للكتاب التونسي في دورته الثانية 

برمجة ثرية في المعرض الوطني للكتاب التونسي في دورته الثانية من 19 إلى 29 ديسمبر

برمجة ثرية ومتنوعة في المعرض الوطني للكتاب

التونسي في دورته الثانية 

 

المصدر وات 

بعد نجاح الدورة الاولى المعرض الوطني للكتاب التونسي السنة الماضية  الذي كان بادرة من من اتحاد الناشرين التونسيين وزارة الشؤون الثقافية حيث لاقى ترحابا ونجاحا من الناشرين والكتاب والقراء في تونس وتفاعلا لاراء المشاركين والزوار والاعلامين حوله قد تقرر تغير الموعد الذي كان سيجرى في شهر اكتوبر الى شهر ديسمبر وتحديدا في الفترة مابين من 19 إلى 29 ديسمبر 2019 تزامنا مع العطلة المدرسية لكي يتسنى للطلبة والتلاميذ والمربين زيارة المعرض

كما تحمل الدورة الثانية عدة مستجدات من بينها حلول ضيفيْ شرف، يوميا من ولايتين  وذلك بالتنسيق بين هيئة تنظيم المعرض والمندوبيات الجهوية للشؤون الثقافية، بحسب ما أفاد المدير التنفيذي للمعرض محمد صالح معالج رئيس اتحاد الناشرين ل وات ».

وأوضح أن هذه المبادرة تأتي احتفاء بالمبدعين والمثقفين ممن لهم علاقة بالكتاب حيث سيقع عقد ندوات تجمعهم بزوار المعرض ومحبي الكتاب، للتعريف بهم وتسليط الضوء على مسيرتهم الإبداعية وتقريبهم من جمهور القراء وذلك تجسيدا لمبدأ اللامركزية الثقافية.

ومن أهم الفقرات الجديدة المبرمجة في الدورة الثانية هو تنقل المعرض الوطني للكتاب التونسي خارج فضاء العرض حيث سيقع بالتنسيق مع السّلط المعنية تنظيم زيارات للسجون وللمستشفيات رفقة عدد من الوجوه الفنية والثقافية « وهي مبادرة تحمل رمزية هامة مفادها أن الكتاب صديق الجميع أينما كانوا، وأننا لم ننساكم » بحسب تعبير المدير التنفيذي للمعرض الذي أعرب عن أمله في أن تكون هذه الفقرات قارة وأن لا تكون زيارة هذه الفضاءات مناسباتية في المستقبل.

وسيحتضن شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة أنشطة ثقافية وفقرات تنشيطية للفت انتباه المارة إلى وجود معرض الكتاب الذي تحتضنه مدينة الثقافة، مع إمكانية تركيز إشارات في شكل ملصقات أقدام تقود الراغبين في زيارة المعرض نحو مدينة الثقافة بشارع محمد الخامس الذي سيكون الدخول إليه مجانا وسيكون مفتوحا من العاشرة صباحا إلى الثامنة مساء.

وبعد أن منحت الدورة التأسيسية أربعة جوائز خصصت لمسابقة الكتاب « الإبداعي » و »الفكري » و »الموجه للطفل » و »المترجم »، سيتم في الدورة الثانية إضافة جائزة خامسة هي « جائزة أفضل عمل إبداعي نسائي حول الحقوق والحريات » وذلك تشجيعا للمبادرات النسائية المهتمة بالكتابة في هذا المجال.

وتبلغ قيمة كل جائزة 10 آلاف دينار وهي جوائز ممنوحة من قبل وزارة الشؤون الثقافية، بحسب معالج الذي أشار إلى أن المشاركين في كل مسابقة من هذه المسابقات يحتكمون إلى لجنة تحكيم مختصة يشهد لها بالكفاءة والاستقلالية.

وكشف معالج عن وجود برنامج مشترك بين هيئة تنظيم المعرض والمركز الوطني لفن العرائس، وذلك بمناسبة تزامن تنظيم المعرض مع العطلة ومع تظاهرة أيام قرطاج لفنون العرائس (تداخل بعض الأيام)، حيث تم إعداد برنامج ثري موجه للأطفال يتضمن ورشات للكتابة والمطالعة فضلا عن عديد الفقرات التنشيطية.

وبخصوص عدد الناشرين المشاركين قال معالج إن هيئة التنظيم تلقت مطالب مشاركة فاقت الخمسين معتبرا أن نجاح الدورة الأولى مثّل حافزا للوزارة لتركيز هذه التظاهرة وتثبيتها ضمن رزنامة التظاهرات الثقافية القارة، كما مثّل دافعا للعارضين للإقبال بكثافة على المشاركة في هذه الدورة الثانية.

 

 

عن اريج تونس

شاهد أيضاً

فتح باب الترشح لجائزة اليونسكو / غييرمو كانو العالمية لحرية الصحافة لعام 2020

فتح باب الترشح لجائزة اليونسكو / غييرمو كانو العالمية لحرية الصحافة لعام 2020

  فتح باب الترشح لجائزة اليونسكو / غييرمو كانو العالمية لحرية الصحافة لعام 2020 المصدر- …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: